أرشيف

Archive for the ‘فيزياء’ Category

تصميم بديل لتوليد الطاقة "التوكاماك"

توصل علماء الفيزياء في مدينة بطرسبورغ الروسية إلى تصميم جهاز جديد يستخدم تقنية مفاعل “التوكاماك”، وهدف هذا الجهاز تخفيض كلفة إنتاج الطاقة وحماية البيئة من الإنبعاثات الضارة.

ومنذ بداية الخمسينات من القرن الماضي دأب العلماء الروس على دراسة تصميم مولد بديل للطاقة الحرارية يقوم على نفس الأسس العلمية التي تستند إليها الطاقة الشمسية المعروفة.

وستكون كلفة توليد الطاقة عبر النوع الجديد من جهاز التوكاماك المسمى بـ”غلوبوس-م” بعد استكمال التجارب العلمية الضرورية، اقل بـ10 أضعاف من كلفة توليد الطاقة النووية، إضافة إلى نقاء البيئة الذي يوفره هذا الجهاز الذي يخلو كليا من كافة أنواع الانبعاثات الضارة.

إنجاز عملية السير الأخيرة في الفضاء لرواد "إنديفور"

قام رواد من مكوك الفضاء “إنديفور” الأمريكي يوم الاثنين 27 يوليو/تموز بآخر عملية سير في الفضاء ضمن مهمتهم الحالية وذلك لإصلاح جزء من الذراع الآلية للمحطة.

كما قام الرواد بعمليات تركيب كاميرات فيديو في المنصة اليابانية الجديدة بالمحطة الفضائية الدولية التي بلغت تكلفتها مليار دولار وتطَّلب إنشاؤها سنة كاملة، عمل خلالها رواد فضاء وصلوا إلى المحطة ضمن 3 مهمات للمكوك الفضائي.

وتجدر الإشارة الى أن مهمة السير في الفضاء تلك هي الخامسة والأخيرة التي يقوم بها الرواد في إطار بعثة المكوك        ” انديفور ” الحالية الى المحطة الفضائية الدولية .

ومن المقرر أن ينفصل ” إنديفور” عن المحطة يوم الثلاثاء 28 يوليو/تموز، حيث سيبدأ رحلة العودة إلى الأرض ليهبط في قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا يوم الجمعة المقبل .

سفيتلانا سافيتسكايا .. اول امرأة خرجت الى الفضاء

 كانت سفيتلانا سافيتسكايا أول امرأة خرجت الى عرض الفضاء وثاني رائدة فضاء في العالم.

ولدت سفيتلانا في 8 آغسطس/آب  عام 1948 في اسرة يفغيني سافيتسكي مارشال الطيران في الاتحاد السوفيتي بموسكو.  وفي عام 1972 تخرجت من معهد الطيران بموسكو . ومارست في آن واحد مع الدراسة في المعهد تعلم الطيران في مدرسة الطيران الفنية الموحدة المركزية وتخرجت منها في عام 1971 وحصلت على التأهيل بصفة ” طيار – مرشد”.

انضمت في فترة 1969 – 1977 الى منتخب الاتحاد السوفيتي في رياضة الالعاب الجوية. وفي عام 1970 فازت ببطولة العالم في رياضة الالعاب الجوية بواسطة الطائرات المكبسية  في بريطانيا. وضربت 3 ارقام قياسية عالمية في القفز بالمظلات للمجموعات من الستراتوسفير و18 رقما قياسيا في الطائرات النفاثة.

وبعد التخرج من المعهد عملت سفيتلانا في منصب طيار- مرشد ومن ثم في منصب طيار تجريبي. وقامت بالتحليق في الطائرات ” ميغ – 21″ و” ميغ – 25 ” و” سو-7″ و” ايل- 18 ” و” ايل -28″.

وفي أغسطس/آب عام 1980 نسبت الى فصيلة الطيارين – رواد الفضاء. وفي الفترة من 19 الى 27 أغسطس عام 1984 حلقت بصفة مهندسة متن في السفينتين الفضائيتين” سويوز ت-5 “و” سويوز ت -7″ والمحطة المدارية” ساليوت-7″.

وفي الفترة من 17 الى 29 يوليو/تموز عام 1984  حلقت بصفة مهندسة متن في “سويوز ت – 12″ والمحطة المدارية “ساليوت-7″. وفي اثناء التحليق كانت اول امرأة تخرج الى عرض الفضاء.

ثم استعدت سافيتسكايا للتحليق الى المحطة ” ساليوت – 7 ” بصفة قائدة اول طاقم نسائي ، لكن هذه البعثة لم تنطلق الى الفضاء.

وفي عام 1986 ناقشت سافيتسكايا رسالة الدكتوراه بنجاح. وغادرت سافيتسكايا فصيلة رواد الفضاء وهي برتبة رائد في اكتوبر/تشرين الاول عام 1993 واحيلت الى التقاعد.

وفي عام 1989 انتخبت سافيتسكايا نائبة في السوفيت الاعلى للأتحاد السوفيتي . وفي عام 1990 انتخبت نائبة في السوفيت الاعلى لروسيا الاتحادية. وعملت ضمن الكتلة النيابية للحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية. وبعد حل السوفيت الاعلى في اكتوبر/تشرين الاول عام 1993 رشحت سافيتسكيا للنيابة في مجلس الدوما لروسيا الاتحادية لكنها خسرت في الانتخابات. وفي عام 1995 تم انتخابها نائبة في مجلس الدوما عن الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية. وما زالت نائبة حتى الآن.

وقد حازت سافيتسكايا على اوسمة وميداليات رياضية وحكومية.  واطلق اسمها على كوكبين صغيرين(كويكبين) هما رقم 4118(سفيتا) ورقم 4303 (سافيتسكايا).

إطلاق ناجح لمركبة الفضاء الروسية "بروغريس أم-67"


أطلقت إلى الفضاء بنجاح مركبة الفضاء الروسية “بروغريس أم-67″ على متن صاروخ من طراز “سيوز-أو”، متوجهةً إلى محطة الفضاء الدولية. وتم إطلاق المركبة في 24 يوليو/ تموز من قاعدة بايكانور الفضائية الدولية في كازاحستان في الساعة الثانية والدقيقة الـ57 بعد الظهر بتوقيت موسكو.

وقال بيان مركز إدارة التحليقات في روسيا إن المركبة “بروغريس” ستصل إلى المحطة الفضائية الدولية بعد 5 أيام من انطلاقها، حاملةً على متنها طنين ونصف الطن من المواد الغذائية والمياه والوقود والهواء والمعدات، وغيرها من الشحنات. وجاء في البيان أن “بروغريس” ستكون ثالث مركبة فضاء تغادر إلى المحطة الدولية منذ بداية العام. هذا ومن المقرر إرسال 3 مركبات أخرى بينها كبسولة فضائية جديدة.

المصدر: روسيا اليوم

تاريخ التعاون الروسي الأمريكي في الفضاء

في عام 1975 انطلقت المركبة الفضائية السوفيتية “سويوز” بقيادة الكسي ليونوف لتلتحم مع المركبة الامريكية “ابولو” حسب الاتفاقية التي وقعت بين الدولتين رغم الحرب الباردة التي كانت مشتعلة بينهما. وكان التحام المركبتين حدثا هاما ساهم في تخفيف حدة التوتر بين موسكو وواشنطن.

وكان الغرض من هذه الرحلة إجراء الاختبارات بين أنظمة الالتقاء والالتحام في سفن الفضاء الأميركية والسوفيتية وفتح المجال أمام عمليات الإنقاذ الدولية في الفضاء وتنظيم الرحلات الفضائية المأهولة المشتركة في المستقبل.

ولكن كل من تابع هذه الرحلة رأى انها استطاعت ان تقرب بين الشعبين السوفيتي والامريكي. وبعد هذا الحدث التاريخي بدأ التعاون الثنائي في مجالات مختلفة ومنها انتاج شركة مشتركة لسجائر أطلق عليها اسم “سويوز-ابولو”.

كما أثبت التحام المركبتين الفضائيتين للعالم وقتها ان البلدين يستطيعان العمل معا، وهذا ما حدث بالفعل، فالتعاون في مجال الفضاء في السنوات الاخيرة ارتقى الى اعلى درجاته  من خلال انطلاق رواد الفضاء الامريكيين والروس الى المحطة الفضائية الدولية على متن المركبتين “سويوز” و”شاتل”.

أحدث اختراعات تقنيات النانو في روسيا

باشرت الدولة الروسية بدعم تطوير تقنيات النانو التي من المتوقع أن تحدث تغييرا كبيرا في حياة الإنسان. ويستخدم  طلاب معهد التقنيات الحديثة في مدينة بطرسبورغ احد أحدث الانجازات في هذا المجال في دراستهم وتحاليلهم العلمية.  ويشكل جهاز “Nanoeducator”  خلاصة لتطور ما يعرف بـتقنيات النانو في روسيا وهو عبارة عن ميكروسكوب مطور للغاية، وقد توحدت جهود 3 معاهد متخصصة في مدينة بطرسبورغ من اجل  صناعته.وشارك في هذا الإنجاز العلمي أساتذة وطلاب وخبراء وتقنيون.

ولهذا الميكروسكوب وظائف وخصائص متعددة ومتنوعة يكفي القول أن باستطاعته تكبير شعرة الإنسان ألف مرة إضافة إلى تحديد حجمها ووزنها وطولها وتحديد قطرها أيضا.

من خصائص هذا الجهاز أيضا انه يستطيع أن يقوم بكافة تحاليل الدم بما فيها تحليل الحمض النووي المعروف بـ “دي أن إي” إضافة إلى تحاليل طبية كثيرة ومتنوعة.

اول قمر صناعي للامارات دبي سات

53 أطلقت الإمارات العربية المتحدة أول قمر صناعي لها من مطار”بايكونور” في كازاخستان مساء يوم الاربعاء 29 يوليو/تموز.
وتقدر تكلفة قمر”دبي سات 1″ بنحو 50 مليون دولار . وأطلق القمر الإماراتي بواسطة الصاروخ الروسي “دنيبر-1″ تحت إشراف وكالة الفضاء الفيدرالية الروسية  بالتعاون مع مجموعة من المهندسين الإماراتيين الذين شاركوا في تنفيذ نسبة  35%  من الاعمال في  المشروع. وينتظر تكرار التجربة الفضائية الإماراتية مرة أخرى في عام 2012.
وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة ومديرها العام الاستاذ أحمد عبيد المنصوري في اتصال أجرته معه قناة روسيا اليوم، أن عملية إطلاق القمر الإماراتي التي تمت من قاعدة بايكانور في كازخستان. تمت بنجاح وتحت اشراف الحكومة الفدرالية الروسية و شركة الفضاء الروسية “روس كوسمس” .
وأضاف المنصوري الذي شهد عملية الإطلاق، إن الفرحة عمت الشارع الإماراتي بمناسبة اطلاق أول قمر اصطناعي يحمل العلم الإماراتي إلى الفضاء الخارجي. حيث أن المهندسين الاماراتيين شاركوا بنسبة لا تقل عن 35% من صناعة القمر، و أن هذا العمل يعتبر بحق فخر للتعاون بين دولة الامارات العربية  المتحدة  و الفدرالية الروسية.
وتحدث المنصوري عن آفاق كبيرة في التعاون المستقبلي بين دولة الامارات العربية المتحدة وروسيا، خاصة في مجال التعاون الفضائي السلمي ومجالات مختلفة.
http://www.al3lom.com/techblog/?p=71

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.