أرشيف

أرشيف المؤلف

تعاون روسي – أمريكي في غزو القمر

لأول مرة منذ 10سنوات، قامت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بإرسال مسبارين إلى القمر على متن صاروخ “أطلس 5″ الذي أطلق من قاعدة “كاب كانافيرال” الفضائية الأمريكية يوم الخميس 18 يونيو/حزيران.

ويحمل الصاروخ الفضائي “أطلس 5″ على متنه المسبار القمري  Lunar Reconnaissance Orbiter (LRO)  و مسبار المراقبة واستشعار الحفر على سطح القمر Lunar Crater Observation and Sensing Spacecraft.

وسيتم وضع المسبار الأول LRO  في المدار القطبي الدائري للقمر في مهمة تستمر عاما. وهذا المسبار يحمل التلسكوب الروسي “ليند” الذي ستكون مهمته قياس اشعاع النيترونات المنبعثة من سطح القمر التي ستساعد على وضع خرائط تتسم بدقة عالية لسطح القمر، إضافة إلى استكشاف مواقع محتملة للهبوط على سطح القمر ، وأيضا البحث عن إمكانية وجود جليد في المنطقة المظلمة من سطح القمر.

أما المسبار الثاني LCROSS  فسيقوم بالتنقيب عن المياه في احدى الحفر على مقربة من القطب الجنوبي، حيث تمت ملاحظة انبعاثات للهيدروجين في وقت سابق. وتستمر مهمته 4 اشهر.

التصنيفات:علوم اخرى الوسوم:

تصميم بديل لتوليد الطاقة "التوكاماك"

توصل علماء الفيزياء في مدينة بطرسبورغ الروسية إلى تصميم جهاز جديد يستخدم تقنية مفاعل “التوكاماك”، وهدف هذا الجهاز تخفيض كلفة إنتاج الطاقة وحماية البيئة من الإنبعاثات الضارة.

ومنذ بداية الخمسينات من القرن الماضي دأب العلماء الروس على دراسة تصميم مولد بديل للطاقة الحرارية يقوم على نفس الأسس العلمية التي تستند إليها الطاقة الشمسية المعروفة.

وستكون كلفة توليد الطاقة عبر النوع الجديد من جهاز التوكاماك المسمى بـ”غلوبوس-م” بعد استكمال التجارب العلمية الضرورية، اقل بـ10 أضعاف من كلفة توليد الطاقة النووية، إضافة إلى نقاء البيئة الذي يوفره هذا الجهاز الذي يخلو كليا من كافة أنواع الانبعاثات الضارة.

مركبة "بروغريس" الروسية التحمت بالمحطة الفضائية الدولية

قال مركز إدارة التحليقات في روسيا ان مركبة فضاء روسية من طراز ” بروغريس أم- 67″  التحمت يوم 29 يوليو/تموز بالمحطة الفضائية الدولية بواسطة النظام اليدوي .

ونقلت مركبة “بروغريس” على متنها طنين ونصف الطن من المعدات العلمية والمؤن الغذائية والمياه والوقود وغيرها من حاجات رواد الفضاء الموجودين على متن المحطة.

وكانت “بروغريس” قد انطلقت يوم 24 يوليو/تموز الجاري على متن صاروخ من طراز “سويوز” من قاعدة بايكانور الفضائية الدولية في كازاحستان، متوجهة إلى محطة الفضاء الدولية،

إنجاز عملية السير الأخيرة في الفضاء لرواد "إنديفور"

قام رواد من مكوك الفضاء “إنديفور” الأمريكي يوم الاثنين 27 يوليو/تموز بآخر عملية سير في الفضاء ضمن مهمتهم الحالية وذلك لإصلاح جزء من الذراع الآلية للمحطة.

كما قام الرواد بعمليات تركيب كاميرات فيديو في المنصة اليابانية الجديدة بالمحطة الفضائية الدولية التي بلغت تكلفتها مليار دولار وتطَّلب إنشاؤها سنة كاملة، عمل خلالها رواد فضاء وصلوا إلى المحطة ضمن 3 مهمات للمكوك الفضائي.

وتجدر الإشارة الى أن مهمة السير في الفضاء تلك هي الخامسة والأخيرة التي يقوم بها الرواد في إطار بعثة المكوك        ” انديفور ” الحالية الى المحطة الفضائية الدولية .

ومن المقرر أن ينفصل ” إنديفور” عن المحطة يوم الثلاثاء 28 يوليو/تموز، حيث سيبدأ رحلة العودة إلى الأرض ليهبط في قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا يوم الجمعة المقبل .

سفيتلانا سافيتسكايا .. اول امرأة خرجت الى الفضاء

 كانت سفيتلانا سافيتسكايا أول امرأة خرجت الى عرض الفضاء وثاني رائدة فضاء في العالم.

ولدت سفيتلانا في 8 آغسطس/آب  عام 1948 في اسرة يفغيني سافيتسكي مارشال الطيران في الاتحاد السوفيتي بموسكو.  وفي عام 1972 تخرجت من معهد الطيران بموسكو . ومارست في آن واحد مع الدراسة في المعهد تعلم الطيران في مدرسة الطيران الفنية الموحدة المركزية وتخرجت منها في عام 1971 وحصلت على التأهيل بصفة ” طيار – مرشد”.

انضمت في فترة 1969 – 1977 الى منتخب الاتحاد السوفيتي في رياضة الالعاب الجوية. وفي عام 1970 فازت ببطولة العالم في رياضة الالعاب الجوية بواسطة الطائرات المكبسية  في بريطانيا. وضربت 3 ارقام قياسية عالمية في القفز بالمظلات للمجموعات من الستراتوسفير و18 رقما قياسيا في الطائرات النفاثة.

وبعد التخرج من المعهد عملت سفيتلانا في منصب طيار- مرشد ومن ثم في منصب طيار تجريبي. وقامت بالتحليق في الطائرات ” ميغ – 21″ و” ميغ – 25 ” و” سو-7″ و” ايل- 18 ” و” ايل -28″.

وفي أغسطس/آب عام 1980 نسبت الى فصيلة الطيارين – رواد الفضاء. وفي الفترة من 19 الى 27 أغسطس عام 1984 حلقت بصفة مهندسة متن في السفينتين الفضائيتين” سويوز ت-5 “و” سويوز ت -7″ والمحطة المدارية” ساليوت-7″.

وفي الفترة من 17 الى 29 يوليو/تموز عام 1984  حلقت بصفة مهندسة متن في “سويوز ت – 12″ والمحطة المدارية “ساليوت-7″. وفي اثناء التحليق كانت اول امرأة تخرج الى عرض الفضاء.

ثم استعدت سافيتسكايا للتحليق الى المحطة ” ساليوت – 7 ” بصفة قائدة اول طاقم نسائي ، لكن هذه البعثة لم تنطلق الى الفضاء.

وفي عام 1986 ناقشت سافيتسكايا رسالة الدكتوراه بنجاح. وغادرت سافيتسكايا فصيلة رواد الفضاء وهي برتبة رائد في اكتوبر/تشرين الاول عام 1993 واحيلت الى التقاعد.

وفي عام 1989 انتخبت سافيتسكايا نائبة في السوفيت الاعلى للأتحاد السوفيتي . وفي عام 1990 انتخبت نائبة في السوفيت الاعلى لروسيا الاتحادية. وعملت ضمن الكتلة النيابية للحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية. وبعد حل السوفيت الاعلى في اكتوبر/تشرين الاول عام 1993 رشحت سافيتسكيا للنيابة في مجلس الدوما لروسيا الاتحادية لكنها خسرت في الانتخابات. وفي عام 1995 تم انتخابها نائبة في مجلس الدوما عن الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية. وما زالت نائبة حتى الآن.

وقد حازت سافيتسكايا على اوسمة وميداليات رياضية وحكومية.  واطلق اسمها على كوكبين صغيرين(كويكبين) هما رقم 4118(سفيتا) ورقم 4303 (سافيتسكايا).

إطلاق ناجح لمركبة الفضاء الروسية "بروغريس أم-67"


أطلقت إلى الفضاء بنجاح مركبة الفضاء الروسية “بروغريس أم-67″ على متن صاروخ من طراز “سيوز-أو”، متوجهةً إلى محطة الفضاء الدولية. وتم إطلاق المركبة في 24 يوليو/ تموز من قاعدة بايكانور الفضائية الدولية في كازاحستان في الساعة الثانية والدقيقة الـ57 بعد الظهر بتوقيت موسكو.

وقال بيان مركز إدارة التحليقات في روسيا إن المركبة “بروغريس” ستصل إلى المحطة الفضائية الدولية بعد 5 أيام من انطلاقها، حاملةً على متنها طنين ونصف الطن من المواد الغذائية والمياه والوقود والهواء والمعدات، وغيرها من الشحنات. وجاء في البيان أن “بروغريس” ستكون ثالث مركبة فضاء تغادر إلى المحطة الدولية منذ بداية العام. هذا ومن المقرر إرسال 3 مركبات أخرى بينها كبسولة فضائية جديدة.

المصدر: روسيا اليوم

التعاون العلمي بين روسيا والسعودية

وقع مركز المعلومات والدراسات في وزارة الخارجية السعودية ومعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية  اتفاقية للتعاون العلمي، وذلك خلال زيارة مدير المركز السعودي الأمير محمد بن سعود بن خالد الى روسيا.

وأشاد مدير المركز السعودي بسمعة ومستوى معهد الاستشراق، حيث قال :” إن معهد الاستشراق الروسي غني عن التعريف. إنه معهد قديم يضم مفكرين كبارا سابقين وحاليين. ونحن نطمع للإستفادة من خبرات هذا المعهد سواءً باعمال مشتركة في البحث أو من خلال تبادل الزيارات بين الباحثين السعوديين والروس”.

من جهته، اعتبر مدير معهد الاستشراق الروسي فيتالي ناؤمكين  توقيع هذه الاتفاقية خطوة مهمة في تبادل الطرفين للمعلومات والخبرات ، وأضاف ان الجانبين سيشكلان مجلسا علميا مشتركا في المستقبل القريب.

التصنيفات:علماء, قصص, احداث
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.